10 أبريل 2020

النساء يقتحمن سوق العمل في السعودية

العمل عن بعد في السعودية

منذ أواخر العام ٢٠١٤م والنساء في السعودية أصبحن يشغلن سوق العمل في مجالات لم تكن متاحة لهن من قبل، فتسلمن مناصب عليا في القطاع المالي، مؤسسات وشركات القطاع الخاص والقطاعات الحكومية، ودخلن مضمار الرياضة وتنظيم المؤتمرات وغيرها.


اسهم ظهور قوانين العمل عن بعد بصفة رسمية في المملكة العربية السعودية منذ عام ٢٠١٥م وحتى الآن على زيادة أعداد السعوديات العاملات في القطاع الخاص بصورة ملحوظة، وذلك لما توفره هذه الخدمة من مميزات للمنشآت في توطين الوظائف بداخلها، ورفع كفاءة العمل بها للأفراد لما تقدمه من مرونة في بيئة العمل، وذكرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، إن نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل السعودية تشكل نحو ٣٤ في المائة، حيث تشكل الموظفات السعوديات نحو ١٩,٦ في المائة.


ومن أهداف عمل المرأة، رفع المشاركة الاقتصادية في سوق العمل لتصل إلى ٢٥ في المائة بحلول عام ٢٠٢٠، مشيرة إلى عشر مبادرات أطلقتها الوزارة تؤكد أهمية دور المرأة تشمل:

  • تشجيع العمل عن بعد، والعمل المرن.
  • رفع الوعي بأهمية مشاركة المرأة في سوق العمل.
  • التدريب والتوجيه القيادي للكوادر النسائية.


في منتصف ٢٠١٦ طرح ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان رؤية اقتصادية بهدف تنويع الاقتصاد ووقف الاعتماد الكلي على للنفط، تقوم بشكل رئيسي على دعم قطاعي السياحة والترفيه. وإشراك الملايين من النساء في سوق العمل مع تقليص قيود نظام الولاية، وكانت المملكة من الدول السباقة في المصادقة على الاتفاقيات والبروتوكولات الداعمة لحقوق المرأة، وذلك نابع من حرصها على حقوق المرأة في المملكة وتمكينها.


كما أطلقت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ٦٨ مبادرة تدعم حقوق المرأة في العمل، منها الشراكة مع القطاع الخاص لدعم توظيف السعوديين في المهن القيادية. والتنسيق مع الجهات الحكومية في مراجعة اللوائح؛ لتوفير بيئة عمل تحفظ حقوق المرأة، وإزالة أي عقبات أمام تمكينها من الاندماج.


للتعرف على خدماتنا يمكنكم التواصل مع فريق العمل في ” تكامل الإبداع

مقالات قد تعجبك

لا توجد تعليقات التعليقات

مؤسسة تكامل الإبداع 2021 ©
تصميم وتطوير
error: